Loading...

رئيس مجلس الإدارة

أحمد لطفى

رئيس التحرير

بدر صبحي


200 معاق يشاركون في متابعة الانتخابات الرئاسية

بواسطة admin | تعليق 0 | 23 مايو 2014

كتب \ بدر صبحي

نظم المجلس القومى القومى للاشخاص ذوى الاعاقة برعاية د\ حسام المساح الامين العام للمجلس ورشة عمل لتدريب الاشخاص ذوى الاعاقة المتابعين والمراقبين على العملية الانتخابية سواء من داخل المجلس او من خارجه بحضور فاتن فؤاد باحثة وحدة العدالة الانتقالية بالمجلس القومى لحقوق الانسان و لمياء ماهر باحثة بوحدة منظمات المجتمع المدنى
وتضمنت ورشة العمل الاطار القانونى المنظم للعملية الانتخابية بداية من اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية تشكيلها واختصاصاتها وموازنتها العامة واجتماعاتها وكيفية معاونة اجهزة الدولة للجنة و الشروط والمراحل التى يجب توافرها للترشح للرئاسة
ثم تناولت الورشة الحملات الدعائية مواعيدها ومصادرها وتمويلها والرقابة عليها وضوابطها فتبدا الحملة الانتخابية اعتباراً من تاريخ اعلان القائمة النهائية للمرشحين وحتى قل يومين من التاريخ المحدد للاقتراع وتتضمن الدعاية الانشطة التى يقوم بها المرشح و مؤيدوه بهدف اقناع الناخبين باختياره والحد الاقصى لما ينفقه كل مرشح على الحملة الانتخابية عشرين مليون جنيه والحد الاقصى للانفاق فى حالة الاعادة ٥ ملايين جنيه وعرضت فاتن فؤاد ضوابط نشر استطلاعات الراى حول الانتخابات الرئاسية فيجب ان تتضمن استطلاعات الراى حول الانتخابات الرئاسية المعلومات الكاملة عن الجهة التى قامت بالاستطلاع والجهة التى قامت بالتمويل والاسئلة التى شملت الاستطلاع وحجم ومكان العينة
واشارت الاستاذة فاتن ان اللجنة العليا للانتخابات لم تقم بدورها التوعوى بشكل كامل وكافى فى هذه الانتخابات على عكس ما قامت به من دور كبير ومهم فى انتخابات ٢٠١٢
وتناولت الجلسة التانية المعايير والمبادئ الدولية لمراقبة الانتخابات فتعتبر مشاركة المواطنين فى ادارة الشئون العامة لبلدانهم احدى الركائز الاساسية لحقوق الانسان كما اكدت الفقرة ٢ من المادة ٢٥ من العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية “للمواطن الحق فى ان ينتخب فى انتخابات نزيهة تجرى بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السرى تضمن التعبيير الحر عن ارادة الناخبين .
كما تناولت الورشة قواعد وسلوك المراقبين المحليين والدوليين فنظراً لاهمية المراقبة على الانتخابات فى ضمان نزاهتها ولوجود اسس ومعايير دولية متفق عليها ويتعين استيفاؤها من قبل الجهة التى تقوم بالمراقبة والافراد التابعين لها الالتزام بقواعد سلوك المراقبين المحليين والدوليين طبقاً لمعايير المراقبة السليمة وواجبات المراقبين المحليين والدوليين
و تضمنت الورشة متطلبات الرصد الفعال لعملية مراقبة الانتخابات من جمع المعلومات واقامة اتصالات واشتراك مصادر المعلومات المحلية فى جهود الرصد والمراقبة وجمع الشهادات وتلقى الشكاوى و التحقيق من المعلومات و تحليلها وعدم التعارض بين اعمال جمع المعلومات واى تحقيقات نزيهة تجريها السلطات المختصة

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015