Loading...

رئيس مجلس الإدارة

أحمد لطفى

رئيس التحرير

بدر صبحي


وزير الداخليه : الأجهزة الأمنية لن تسمح تحت أي ظرف بأي محاولة لتكرار مشاهد الفوضى

بواسطة admin | تعليق 0 | 25 أكتوبر 2016

عقد السيد مجدى عبد الغفار وزير الداخلية إجتماعاً موسعاً بالسادة مساعدى الوزير ومديرى الأمن على مستوى الجمهورية .
وفى بداية الإجتماع دعا سيادته الحضور للوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء من رجال القوات المسلحة والشرطة الذين جادوا بأرواحهم فداءً للوطن .. ثم إستعرض سيادته مجمل الأوضاع الأمنية والأحداث المتلاحقه وحجم التحديات غير المسبوقة التى تتعرض لها البلاد .. مشدداً على ضرورة مواصلة الجهود وتفعيل الآداء وتطوير الخطط الأمنيه والصمود فى مواجهة تلك التحديات التى تشهدها المرحلة الراهنة والتى تتطلب تحرك حاسم وفق معايير أمنية دقيقة لمواجهة المحاولات الفاشله التى تستهدف التأثير على معطيات الأمن والإستقرار .. وأكد سيادته على أن المرحلة التى نمر بها بالغة الدقة والحساسية ، ويحمل فيها رجال الشرطة شرف الإضطلاع بمسئوليات واجبهم الوطنى بمهنية وإقتدار رغم ما تفرضه تلك المرحلة من تحديات .
وفى هذا الصدد فقد وجه سيادته القيادات الأمنية بضرورة الإستعداد لكافة السيناريوهات الأمنية المحتمله من خلال المعلومات الدقيقة والتخطيط العلمى والتدريب والتأهيل الجيد للعنصر البشرى .. مشدداً على أهمية التواصل بين القيادات والمرؤوسين وتوعيتهم بطبيعة المرحلة وحجم التحديات التى يواجهها الجهاز الأمنى ، والمخططات التآمرية التى تسعى من خلالها جماعة الإخوان الإرهابية إلى إثارة الفوضى والبلبلة بالبلاد بغرض التشكيك فى قدرة الدولة وأجهزتها على تحقيق طموحات المواطنين .
وأكد السيد الوزير على أن الأجهزة الأمنية لن تسمح – تحت أى ظرف – بأية محاولة لتكرار مشاهد مرفوضه للفوضى والتخريب فى الوقت الذى تتقدم فيه الدولة بخطى ثابته إلى مستقبل واعد بإذن الله ، وتحظى فيها جهودها بكل الدعم والمساندة الشعبية ، وهو ما يعزز من ثقة وقدرة رجال الشرطة فى مواجهة كل ما يهدد الوطن بمنتهى العزيمة والإيمان .
ووجه السيد الوزير بأهمية تشديد كافة الإجراءات التأمينية والتحلى بأقصى درجات اليقظه فى حماية المنشآت والمواطنين .. وشدد سيادته على أهمية الإستمرار فى تطوير منظومة الأمن الجنائى بما يساهم فى مواجهة ضغوط التهديدات الأمنية للجريمة .. كما وجه بتفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كافة المحاور والطرق ومواصلة إستهداف وضبط التشكيلات العصابية والعناصر الإجرامية الخطرة … وكذا الإستمرار فى تطوير منظومة الخدمات الجماهيرية ، مشدداً على حسن معاملة المواطنين.. مشيراً فى هذا الصدد على أهمية تلاحم وترابط رجال الشرطة مع المواطنين الذين يقدرون حجم تضحيات رجال الشرطة والجهود التى يبذلونها من أجل الحفاظ على أمن وإستقرار المجتمع .
وفى سياق متصل إستعرض السيد وزير الداخلية الأبعاد المختلفة لمشكلة المرور مؤكداً على ضرورة الحسم فى مواجهة مختلف المشاكل المرورية وبصفة خاصة المخالفات التى يترتب عليها مخاطر تضر بأمن الطرق السريعة وتتسبب فى الحوادث المرورية.. مشدداً على أهمية تكثيف التواجد الأمنى لتسيير الحركة المرورية خاصة فى أوقات الذروة .
وشدد السيد الوزير على الإستمرار فى تكثيف الحملات التموينية على الأسواق والمحال التجارية ، بهدف محاربة الغلاء والممارسات الإحتكارية وضبط الأسعار ، وكذا ضمان الحفاظ على إستقرار وتوافر السلع والمواد التموينية وضبط حركة الأسواق .. لتخفيف ورفع العبء والمعاناة عن كاهل المواطنين .
وفى نهاية الإجتماع وجه السيد وزير الداخلية بتنفيذ الخطط الأمنية بكل دقة ومتابعة نتائجها المحققه ميدانياً بإشراف القيادات الأمنية مباشرةً.. معرباً عن ثقته فى قدرة رجال الشرطة على حفظ الأمن وحماية المواطنين .. وعزمهم الأكيد فى بذل قصارى الجهد لتحقيق مستهدفاتهم بكل بسالة وإقدام مهما كلفهم من تضحيات ، والتصدى لكل من تسول له نفسه النيل من أمن وإستقرار وطنهم العظيم .‏

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015