Loading...

رئيس مجلس الإدارة

أحمد لطفى

رئيس التحرير

بدر صبحي


مفتي الجمهورية خلال توقيع بروتوكول التعاون مع وزارة الشباب

بواسطة admin | تعليق 0 | 06 نوفمبر 2014

– نسعى للتواصل المباشر مع الشباب للرد على ما يشغلهم من قضايا والارتقاء بفكرهم الديني
– مفتي الجمهورية يدعو كافة السائقين إلى الالتزام بقواعد المرور.. ويطالب رجال المرور بالحزم

كتب / بدر صبحي

وقع فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية والسيد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة بروتوكول تعاون بين دار الإفتاء المصرية ووزارة الشباب والرياضة، يهدف إلى إعداد جيل من النشء والشباب أكثر حفاظًا على تعاليم الدين الإسلامي الوسطية.
وأكد مفتي الجمهورية خلال فعاليات حفل توقيع البروتوكول أن دار الإفتاء المصرية بالتعاون مع وزارة الشباب تسعى للتواصل المباشر مع الشباب من أجل تلبية احتياجاتهم من المعلومات والرد على ما يشغلهم من قضايا والارتقاء بمستواهم الفكري والديني، وتفنيد شبهات الأفكار الشاذة والمتطرفة.
وأبدى مفتي الجمهورية ألمه للحوادث التي وقعت يوم أمس في محافظة البحيرة وغيرها، داعيا جميع السائقين أن يراعوا الله في الناس واحترام قوانين المرور، مشيرا إلى أن الالتزام بتلك القوانين ستخفف كثيرا من المضار، مطالبا رجال المرور بالحزم، داعيا الجميع الالتزام الصارم لجميع القوانين.
من جانبه قال المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب إنه سعيد بتوليه الوزارة فى وقت يكون فيه الدكتور شوقى علام مفتيا للجمهورية، مشيرا إلى أن الشباب سوف يستفيد كثيرا من تعاون وزارة الشباب ودار الإفتاء وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة، لافتا إلى أن توقيع البروتوكول يعد أول تفاعل حقيقى.
وأشار وزير الشباب إلى أنه تم التنسيق مع فضيلة المفتي على أن تبدأ الفعاليات في المناطق العشوائية خلال الأيام القادمة، يليها فعاليات في كافة محافظات مصر، وستكون البداية بمحاضرة لفضيلة المفتي.
وأضاف وزير الشباب أن الرئيس السيسي وجه أكثر من مرة على ضرورة أن تتضمن اللقاءات الشبابية التأكيد على القيم الدينية الوسطية، والفضايا الدينية التي تهم الشباب، وأكد الوزير أن دار الإفتاء المصرية هي الجهة الأمثل للقيام بهذا الدور.
جدير بالذكر أن بروتوكول يهدف إلى التنسيق بين دار الإفتاء ووزارة الشباب في إطلاق حزمة من الفعاليات الإفتائية واللقاءات التثقيفية الإفتائية والمطبوعات والأدلة المعلوماتية من أجل تلبية احتياجات النشء والشباب والارتقاء بمستواهم الفكري والديني، ومحاربة التطرف وتنمية قداراتهم على إدارة الأزمات.
كما ستتعاون وزارة الشباب مع دار الإفتاء في المساهمة في طباعة كافة المواد الدعائية العلمية الخاصة بفعاليات المجالس الإفتائية، وتوفير وترشيح الأماكن المناسبة داخل مراكز الشباب، وذلك لتنفيذ الفعاليات الخاصة بالبروتوكول.
ووفقًا للبروتوكول سيتم إنشاء عشر مكتبات فقهية من إصدارات دار الإفتاء المصرية لدى عشرة مراكز شباب، وتوفير عدد من المفتين للقيام بجولات إفتائية، وتنفيذ الفعاليات الفكرية والدينية بمراكز الشباب التي تحددها وزارة الشباب والرياضة.
يأتي البروتوكول في إطار تلاقي أهداف وسياسيات دار الإفتاء المصرية ووزارة الشباب والرياضة للتنشئة الخلقية والدينية المتوازنة للشباب، والسمو بالقيم المجتمعية والعادات والتقاليد الحميدة من خلال تدعيم الفتاوى الدعوية لدى النشء والشباب، لتصحيح مفاهيم الإسلام وتفسير كثير من الفتاوى المجتمعية الخاطئة؛ للحفاظ على تعاليم الإسلام الوسطية الذي يرفض الإرهاب والهدم وسفك الدماء، فضلاً عن نبذ العنف والتطرف الفكري

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015