Loading...

رئيس مجلس الإدارة

أحمد لطفى

رئيس التحرير

بدر صبحي


قبل دقائق من المواجهة المرتقبة : بطاقة التأهل للمربع الذهبي‏ حائرة بين الاسماعيلي والزمالك

بواسطة admin | تعليق 0 | 01 مايو 2014

كتب / أحمد بدوى

وسط ترقب واهتمام، يحل الفريق الأول بنادى الزمالك عند السابعة مساء الخميس، ضيفاً على نظيره الإسماعيلي على أرض ملعب استاد الإسماعيلية في المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة عشرة لبطولة الدوري.

ويرفع الفريقان شعار لا بديل عن الفوز من أجل مواصلة المشوار نحو التأهل للمربع الذهبى خاصة أن المباراة بست نقاط ويحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 28 نقطة يليه صاحب الأرض رابعاً برصيد 27 نقطة.

ويرفع الجهاز الفني للأبيض بقيادة أحمد حسام ميدو، المدير الفني، شعار لا بديل عن الفوز، للثأر من خسارته في مباراة الدور الأول بهدف نظيف أملاً في الاقتراب من صدارة المجموعة وتسود حالة معنوية مرتفعة بعد الفوز الكبير على القناة برباعية نظيفة. واستعد الجهاز الفنى للمباراة جيداً، حيث رفض الراحة عقب مواجهة القناة، ودخل في معسكر مغلق بالدفاع الجوى قبل السفر، أمس، للمبيت في الإسماعيلية وأداء المران الختامى على الاستاد حتى يتعود اللاعبون عليه وركز ميدو على شحن اللاعبين معنوياً، وطالبهم بأداء المباراة بجدية من البداية حتى النهاية.

وأكد «ميدو» للاعبيه أن مباراة اليوم بمثابة مفترق طرق، وطالبهم بالتركيز وتنفيذ تعليماته وعدم الاعتراض على حكم المباراة، كما ركز المدير الفنى على علاج السلبيات التى وقع فيها اللاعبون خلال المباريات الأخيرة وطالب المدافعين بالتمركز الجيد وفرض رقابة لصيقة على مهاجمي الفريق المنافس كما حذر من البطء في بناء الهجمات والاحتفاظ الزائد بالكرة، وركز على الاختراقات الهجومية المتنوعة عن طريق ظهيرى الجنب والتسديد من خارج منطقة الجزاء.

واختص «ميدو» الثلاثي محمود فتح الله ومحمد عبدالشافي ومؤمن زكريا بتدريبات التسديد من الكرات الثابتة، كما طلب من محمد إبراهيم عدم الاحتفاظ بالكرة والتمرير من لمسة واحدة لمباغتة المنافس بالتمريرات الطولية من جهة واستغلال الثغرات الدفاعية للمنافس من جهة أخرى.

وحذر «ميدو» من الهجمات المرتدة للمنافس، خصوصاً أنه يمتلك مهاجماً أفريقياً يتسم بالسرعة والقوة وهو جون أنطوى، وطالب لاعبى الوسط المدافع بغلق المساحات أمام الثنائى حسنى عبدربه وإبراهيم حسن.

ووضح من خلال التدريبات أن الفريق سيلعب بخطة هجومية من البداية مع تغيير بعض مراكز اللاعبين لإرباك خطط المنافس بغلق مفاتيح لعب الفريق التقليدية، أملاً في السيطرة على وسط الملعب وفرض أسلوبه على المباراة.

ومن المنتظر أن يخوض الفريق المباراة بتشكيل يضم: عبدالواحد السيد ومحمود فتح الله وياسر إبراهيم ومحمد عبدالشافي وحازم إمام وأحمد توفيق ومؤمن زكريا وعمر جابر ومصطفي فتحى ومحمد إبراهيم وأحمد على.

على الجانب الآخر، استعد الإسماعيلي جيداً للمباراة بالدخول في معسكر مغلق عقب مباراة الفريق مع طلائع الجيش والتى انتهت بالهزيمة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، والمباراة تعد الفرصة الأخيرة للاعبى الدراويش لتجديد آمالهم في الصعود للدورة الرباعية. ووعد محمد أبوالسعود اللاعبين بصرف مكافأة استثنائية فورية بقيمة 2000 جنيه في حالة الفوز اليوم بخلاف اللائحة المقررة علاوة على صرف ألف جنيه أخرى في حالة الفوز في المباريات الثلاث المتبقية على حرس الحدود وبتروجت وتليفونات بني سويف.

وركز البرازيلي ريكاردو على الحالة المعنوية للاعبين، وعقد معهم أكثر من اجتماع ودى بفندق الإقامة لحثهم على تحقيق الفوز اليوم، وركز خلال المرانين الأخيرين على التسديد من جميع الزوايا وإجراء تدريبات فردية مكثفة للظهيرين شوقى السعيد وصالح موسى لمواجهة خطورة لاعبى الزمالك من الأجناب بتضييق الخناق على محمد عبدالشافي، الظهير الأيسر، وقال حمد إبراهيم، المدرب لـ«المصرى اليوم»: «جاهزون لمواجهة الزمالك ونتسلح بالحماس والروح لتحقيق النتيجة المرجوة، وأوضح أن الفوز وحده هو هدف الفريق، وقال إن اكتمال صفوف الفريق يعطى للجهاز الفنى الأمل في الفوز، مشيراً إلى أن الزمالك يعانى من ثغرات في دفاعه سيتم استغلالها واختيار التشكيل الأنسب لتلك المواجهة المصيرية، وكان خالد بيومى، المحلل الكروى والمشرف على النشاط الرياضى، قد عقد جلسة ودية مع اللاعبين والجهاز الفنى طالبهم خلالها بالعودة للانتصارات واعتبار المباريات الأربع المتبقية مباريات كؤوس.

يذكر أن مباراة الفريقين في الدور الأول انتهت بفوز الإسماعيلي بهدف للاشىء أحرزه لاعب الوسط إبراهيم حسن من تسديدة بعيدة المدى سكنت شباك محمود جنش، وينتظر أن يخوض الدراويش المباراة بتشكيل يضم: محمد صبحى لحراسة المرمى، وعبدالحميد سامى وأحمد العش وشوقى السعيد وصالح موسى ومحمود عبدالعزيز وعمر الوحش وحسنى عبدربه وإبراهيم حسن وجون أنطوى ومحمود حمد.

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015