عاشق عُلا .. من مدرسة النهضة الادبية الحديثة

بواسطة admin | تعليق 0 | 29 ديسمبر 2015

 

الشاعرة / غادة الكاميليا

عاشق عُلا

باسط عيونه ع الملا

كاره كيان المَلْمَله

شايف عيون الكون ملاك

بيرتل التسابيح غُنا

فيقيد ف صومعته البخور

ويمد روحه براح ونور

ويتمتم البوح بسمله

فيلاقى روحه غاويه طير

يفتح لها بيبان الضلوع

ويطير معاها ف الخلا

هو كده

رافض يعيش الكون جمود

أو تسرقه بيبانه الحديد

حابب حياة الهلهله

لا يهمه مين وإزاى وفين

عصفور ومواله العُلا

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق