حزب شباب مصر يرفض استخدام المنشآت التعليمية أو المصالح الحكومية للدعاية الانتخابية واستخدام طلبة المدارس في المنافسة

بواسطة admin | تعليق 0 | 18 نوفمبر 2014

كتب / بدر صبحي

ندد حزب شباب مصر بالدقهلية استخدام الأطفال و التلاميذ في الصراع السياسي في المرحلة المقبلة التي سوف تشهد الاستحقاق الأخير من خارطة الطريق و هي الانتخابات البرلمانية القادمة و طالب أن نتكاتف لنقف في وجه الإرهاب الأسود الذي يحيط بنا من كل جانب وسرعة تكاتف الجميع .

حيث صرح وائل العربي الأمين المساعد لحزب شباب مصر بالدقهلية وواحد من ضمن المرشحين المحتملين لمجلس النواب عن دائرة تمى الامديد: نرفض ما قام به احد المرشحين عن دائرة تمى الامديد بمساعدة مدير إدارة تمي الامديد التعليمية بتنظيم مؤتمر ولقاء داخل احدي المدارس الابتدائي
وبحضور التلاميذ وتعطيل اليوم الدراسي لصالح مرشح بعينة و تأييده .

ورفض حزب شباب مصر بالدقهلية استخدام المنشاءات التعليمية أو المصالح الحكومية طرفا في المعارك الانتخابية فنحن نعلم خطورة الموقف ونرفض أي تجاوز من أي مرشح.

وطالب حزب شباب مصر بالدقهلية بسرعة التحقيق مع كل مسئول عن تنظيم هذا اللقاء حيث  احدالمرشح لانتخابات البرلمان القادم وفى حضور مدير إدارة تمى الامديد التعليمية بتنظيم لقاء دعائي مدفوع الأجر لمدير الإدارة و مدير المدرسة على هيئة جوائز وتكريم لبعض الطلاب.

وقام بتوزيع تى شيرتات على بعض الطلاب مطبوع عليه صورة المرشح قاصدا به الدعاية لنفسه في حضور مدير الإدارة التعليمية والمنوط به الحفاظ على العملية التعليمية والحفاظ على أرواح الطلاب .

و اتهم الحزب مدير إدارة تمى الامديد التعليمية و مدير المدرسة بالزج بأطفال أبرياء والتحضير لهذا اللقاء وهو يعلم خطورة ما فعله على هؤلاء الأطفال رغم ما تمر به البلاد من أحداث والتي يجب ان نترفع عن دخول طلاب أبرياء في الصراع السياسي او ما شابه ذلك.

و طالب الحزب من السادة المسئولين بسرعة التحقيق في هذا الموضوع لعدم تكرار تلك المهزلة ألا أخلاقيه و ألا تربوية والحفاظ على أطفالنا بعيد عن أي صراع سياسيي .

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق