حزب الجيل الديمقراطى يؤكد تائيده لكل ما تتخذه القيادة السياسية المصرية من قرارات لحماية امنا القومى

بواسطة admin | تعليق 0 | 05 يناير 2020

كتب / بدر صبحي

ندد حزب الجيل الديمقراطى فى بيان له صدر اليوم الجمعه بموافقة البرلمان التركي على المذكرة المقدمة من الرئيس التركي بتفويضه بإرسال قوات تركية إلى ليبيا..واعتبرها ، انتهاك لمقررات الشرعية الدولية ، وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا ، وبالأخص القرار (1970) لسنة 2011 الذي أنشأ لجنة عقوبات ليبيا وحظر توريد الأسلحة والتعاون العسكري معها إلا بموافقة لجنة العقوبات،

وأشار بيان حزب الجيل إلى أن مذكرتيّ التفاهم الموقعتين مؤخراً بين “رجب الطيب أردوغان”و”فايز السراج” مخالفتين للاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات في ديسمبر 2015، وبالأخص المادة الثامنة التي لم تخول “السراج” صلاحية توقيع الاتفاقيات بشكل منفرد، وخولت في ذلك المجلس الرئاسي الليبى مجتمعاً، واشترطت مصادقة مجلس النواب الليبى على الاتفاقيات التي يبرمها المجلس الرئاسي..

أى أن مذكرتى التفاهم باطلتان ولا يترتب عليهما أى أثر ولا يستند عليهما فى ارسال تركيا لقوات عسكرية إلى ليبيا ، كما يدعى البعض من كارهى الدولة المصرية وأكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل إن أي تدخل عسكري تركي في ليبيا ،سيؤثر سلباً على إستقرار منطقة البحر المتوسط ويهدد الأمن القومي العربي بصفة عامة، والأمن القومي المصري بصفة خاصة،

وأكد ان حزب الجيل يؤيد كل القرارات التى تتخذها القيادة السياسية فى مصر حماية للامن القومى المصرى والعربى وانه يتفق مع السياسة الخارجية للدولة المصرية فى خطوطها العريضة والتفصيلية ومنها ضرورة دعم مؤسسات الدولة الوطنية فى ليبيا ومكافحة الإرهاب …

ودعا ناجى الشهابي الأحزاب المصرية والقوى السياسية إلى الاصطفاف خلف الرئيس وقواتنا المسلحة الباسلة وأكد أن النصر على الإرهاب وداعميه سيكون حليفنا أن شاء الله .. كما دعا حزب الجيل فى بيانه المجتمع الدولي للاضطلاع بمسئولياته بشكل عاجل والتصدي للتصعيد التركى المخالف لقراراته والمهدد لأمن واستقرار المنطقة العربية ومنطقة البحر المتوسط..

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق