Loading...

رئيس مجلس الإدارة

أحمد لطفى

رئيس التحرير

بدر صبحي


حجازي.. لا نخجل من الاعلان عن حالات كورونا بمستشفيات جامعة المنصورة

بواسطة admin | تعليق 0 | 27 مارس 2020

اكتشفنا ٣ حالات ايجابية وسلبية ٤٥ حالة من المخالطين لها
كتب / بدر صبحي

ردا علي الشائعات والاخبار المغلوطة التي يتم تداولها عن حقيقة وعدد الاصابات بفيروس كورونا بمستشفيات جامعة المنصورة
اكد د. محمد حجازي المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية بالمنصورة في بيان له

انه حرصا من إدارة مستشفيات جامعة المنصورة على الشفافية الكاملة فى نشر آخر تداعيات الموقف داخل المستشفيات الجامعية و المراكز الطبية المتخصصة

فقد تم بعد اكتشاف أول حالة مصابة بفيروس كورونا داخل مستشفيات جامعة المنصورة و هى من العاملين بهيئة التمريض بقسم 11 … فقد قام فريق الترصد و مكافحة العدوى بالمستشفى بحصر جميع المخالطين للحالة و عددهم ٤٨ من العاملين و المرضى…و تم عزلهم على الفور …
و بعد عدة محاولات و بعد تدخل من إدارة الجامعة و الكلية و إدارة المستشفيات تم الاتفاق علي أخذ مسحات من الفريق الطبي المخالط كاملا و المرضي المتواجدين بجوار الحالة… و تم إرسال المسحات على دفعتين إلى وزارة الصحة فى يومى ٢٤ و ٢٥ مارس ، الدفعة الأولى ضمت عدد ٣١ مسحة ، و قد أظهرت نتيجة المسحات أول أمس الأربعاء ٢٥ مارس سلبيتها جميعا من الإصابة بفيروس كوفيد ١٩ أما الدفعة الثانية و التى ضمت عدد ١٧ مسحة و التى ظهرت نتيجتها أمس أظهرت سلبيتهم جميعا فيما عدا حالتين ثبتت ايجابيتهما للإصابة بفيروس كوفيد ١٩ ، و هما لسيدتان إحداهما من العاملين بهيئة التمريض و الأخرى مريضة بالقسم كان قد تم اجراء جراحه لها و تماثلت للشفاء. و السيدتان بحاله صحيه جيده و لا توجد عليهما أي أعراض مرضيه.

و طبقا للبروتوكول المتبع تم اتخاذ كافة الإجراءات من قبل فريق مكافحة العدوى و الترصد و التواصل مع وزارة الصحة و التى ارسلت سيارة إسعاف مجهزة لنقل السيديتين إلى مستشفيات العزل المخصصة.
و تري إدارة المستشفيات الجامعية و المراكز الطبيه بجامعة المنصوره ان استكمالا لوضع الصورة كاملة أمام الجميع فان هناك عدة نقاط يجب التأكيد عليها:

أولًا: كامل الشكر و الاحترام و التقدير لجموع أفراد الفرق الطبيه المرابض في الصفوف الأمامية دفاعا عن المواطن المصري.. من الأطباء المقيمين و أعضاء هيئة التمريض.. كان التزام الجميع بالإجراءات الوقائية و حرصهم علي استمرار تقديم الخدمة الطبيه للمرضي المعزولين في القسم مدعاة للفخر من الجميع.

ثانيا: كل الثقة و التقدير و الاحترام لفريق الترصد بجامعة المنصوره و الذي يضم مجموعه من أفضل الأطباء في هذا المجال… قاموا بالعمل علي اكمل وجه باحترافيه واضحة… لكم الشكر

ثالثًا: الشكر لإدارة المستشفى الجامعي علي العمل الجاد المحترم و التواجد وسط الحدث علي مدار الساعة و تنسيق الأعمال المطلوبة بكل جديه و اهتمام و الشكر يمتد للأساتذة رؤساء الأقسام و أعضاء هيئة التدريس بقسم ١١ علي كل التعاون و الدعم.

رابعا: التأكيد علي كون وجود حالات ايجابيه ليس شيئًا يدعو للخجل أو تهمه نسارع الي نفيها… انه امر واقع و عدو متغير الاوجه …..لا نواجهه وحدنا بل العالم بأسره… و ليس سلبية الحالات مدعاة للفرح و لكن الفخر الحقيقي يأتي من التزام المؤسسة بالعاملين بها علي تطبيق خطة الدولة في العزل و الترصد بكل حرفيه و جديه.

خامسا: هناك التزام واجب علي الجميع بالحفاظ علي الطواقم الطبيه و بالأخص الموجودة في المستشفيات الجامعية… فهي ببساطه الملاذ الآمن الذي قد نحتاجه جميعا في وقت ما…التزام علي المواطن ان يعلم مني يذهب الي المستشفى في هذه الظروف… و ان يتبع ارشادات الوقاية حال إصابته باي عدوي تنفسيه…

التزام علي الإعلام بتوعية المواطن العادي و مجابهة المعلومات المغلوطة و رفع الضغط النفسي عن الجميع و علي الأخص العاملين بالقطاع الطبي…

التزام منا أفراد المجتمع الطبي بالاستمرار في التوعية و الالتزام بالإجراءات الوقائية…

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015