بدعم من الحركة الوطنية .. تأسيس مركز عالمى لرعاية ذوي الإعاقة

بواسطة admin | تعليق 0 | 20 نوفمبر 2014

كتب / بدر صبحي

عقد عضو الهيئة العليا بحزب الحركة الوطنية المصرية المهندس ياسر قورة اجتماعا مع مجموعة من ممثلي ذوي الاحتياجات الخاصة
تناول الاجتماع أوضاع المعاقين في مصر وشتى أوجه المعاناة التي يواجهونها، فضلًا عن أبرز مطالبهم من الدولة وهي المطالب التي تمت ترجمة العديد منها في صورة قوانين مطلوبة وضرروية جدًالابد وأن ينظر إليها مجلس النواب القادم بعين الاعتبار لاسيما في ظل ما يشكله المعاقين من كتلة مؤثرة تم هضم حقها في العديد من الفترات السابقة ولابد وحتمًا أن يتم تعويضهم عن حجم التمييز السلبي الذي واجهونه.

وناقش المهندس ياسر قورة مع ممثلي المعاقين، سبل دعمهم ودمجهم في الحياة السياسية وبسوق العمل وآليات تخطي حالة التهميش التي يعاني منها معاقو مصر بما يتناسب مع ما نص عليه الدستور المصري الجديد الذي يرفض التمييز، ويؤكد على ضرورة إعطاء كل الفئات حقوقها كاملة ومراعاة للمعايير الحقوقية العالمية.

وناقش الاستشاري عادل الصيفي رئيس لجنة المعاقين بالحزب مع الحاضرين خلال الاجتماع فكرة طرحها دكتور علاء بلبع لتأسيس “مستشفى خاصة بالمعاقين واصفًا تلك المستشفى على أنها ستكون “مشروع قومي جديد لمصر” مثل مستشفى 57357
مشددًا على ضرورة أن يتبنى جميع الفعالين على الساحة المصرية ذلك المقترح وترجمته بصيغة عملية لأنه أقل ما يمكن تقديمه لتلك الفئة التي ظُلمت كثيرًا وتعاني المزيد من التحديات فضلًا عن مناقشة فكرة تأسيس مجلس أعلى للمعاقين.

وشدد قورة على ضرورة أن تهتم الأحزاب السياسية وشتى الفاعلين والمؤثرين بالرأي العام المصري، بالالتزام بمسؤوليتهم الاجتماعية جميعًا، وأن يضعوا ملف المعاقين من بين الملفات الرئيسيه لاسيما وأن الدفاع عنهم ومساندتهم حتى الوصول لحقوقهم في حياة كريمة يعد أمرًا لا يقل أهمية عن ملفات أخرى لاسيما وأن ذلك يعزز من مطلب العدالة الاجتماعية الذي نادت به الثورة المصرية.

وتعهد “قورة” خلال الاجتماع بأن تتواصل تلك اللقاءات بصورة دورية من أجل ترجمتها إلى بنود عملية قابلة للتنفيذ سواء في صيغة مشروعات أو في صورة قوانين تعرض على مجلس النواب القادم
حضر الاجتماع د/ حسام المساح وحضور عادل الصيفي وعلاء بلبع و هاني الشرقاوي وعبد الرحمن الصيفي وفهيمة الشاهد وفاتن نيكولا ومحمود سلطان.

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق