Loading...

رئيس مجلس الإدارة

أحمد لطفى

رئيس التحرير

بدر صبحي


الداخلية .. لن نسمح بحدوث ما يعكر صفو الانتخابات الرئاسية

بواسطة admin | تعليق 0 | 25 مايو 2014

 
كتبت \رحاب صبري

أكد اللواء هانى عبد اللطيف، المتحدث الرسمى باسم وزارة الداخلية، إن الوزارة لن تسمح بأى محاولة لتهديد صفو المناخ الانتخابى الذى تعيشه مصر.

وقال عبد اللطيف، خلال تصريحات تليفزيونية، إن هناك استنفارا أمنيا كاملا داخل الوزارة، وتم إلغاء الإجازات الأسبوعية للضباط وأفراد الأمن استعداداً لتأمين الانتخابات الرئاسية القادمة، مضيفاً: “نقوم بعمليات فحص مقرات اللجان الانتخابية من الداخل والخارج لتأمينها”.

وعن مد دولة الإمارات مصر بالأسلحة العسكرية، قال المتحدث باسم وزير الداخلية، إن المدرعات التى تسلمتها الوزارة من الإمارات تأتى ضمن خطة تسليح كاملة لمواجهة الجرائم الجنائية.

وكانت وزارة الداخلية تسلمت 15 سيارة مدرعة من دولة الإمارات للمساعدة فى تأمين الانتخابات الرئاسية المقررة الأسبوع الجارى.

فيما قال اللواء أشرف عبد الله، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، إن الوزارة ستضحى بالغالى والرخيص من أجل تحقيق الاستقرار للبلاد وتأمين الاستحقاق الأهم فى تاريخ مصر وهو الانتخابات الرئاسية.

وأشار خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم، المذاع على قناة الحياة تقديم الإعلامية لبنى عسل، إلى أن وزارة الداخلية وضعت خططا لتأمين العملية الانتخابية وتم التنسيق مع القوات المسلحة لتأمين اللجان على مستوى الجمهورية، وأنه سيتم تأمين كافة الطرق المؤدية إلى اللجان الانتخابية.

وأوضح مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، أن الوزارة نسقت مع جميع أجهزة الوزارة مثل الحماية المدنية وإدارة المفرقعات والمرور لتأمين العملية الانتخابية.

ولفت إلى أنه تم إنهاء التدريبات البدنية للضباط والمجندين بقطاع الأمن المركزى لتأمين العملية الانتخابية المقبلة، موضحا أن زيارة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، اليوم السبت، إلى قطاع الأمن المركزى تعد الزيارة الثانية للقطاع لمتابعة استعدادات قوات الشرطة لتأمين الانتخابات.

وناشد مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى الشعب المصرى باسم القوات بالنزول المشاركة فى الانتخابات الرئاسية القادمة قائلاً: “لا داعى للخوف من الأعمال الإرهابية”.

وأشار “عبد الله” إلى أنه تم تدريب ضباط ومجندين الأمن المركزى على الرماية والأعمال القتالية تحسبا لأى أعمال شغب قد تحدث فى العملية الانتخابية.

ومن جانبه قال اللواء مدحت المنشاوى، مساعد وزير الداخلية وقائد العمليات الخاصة، إن القوات الخاصة تشارك كل خطوات العملية الانتخابية فى تأمين بالمناطق الخطرة مثل شمال وجنوب سيناء وكدراسة والمنيا بداية من تأمين الناخب وحتى إعلان النتيجة النهائية.

وأضاف المنشاوى أن تأمين الانتخابات يشمل الضربات الاستباقية للإرهابيين، لافتاً أن التنسيق بين وزارة الداخلية والقوات المسلحة مستمر منذ 30 يونيو وهناك روح من التآلف والتعاون بينهم.

وناشد  المواطنين بالمشاركة فى الانتخابات الرئاسية للتأكيد للعالم أجمع بأنه ليس هناك أية تهديدا تعوق الإرادة المصرية، بالإضافة إلى تجنب حمل الحقائب والأمتعة أثناء عملية الاقتراع.

وتابع المنشاوى : أن جميع الأمور مدروسة، وأن الوزارة تضع فى عين الاعتبار جميع الاحتمالات، مؤكداً أن الحملات الأمنية الأخيرة أجهضت أى مخطط يعكر سير العملية الانتخابية والعالم أجمع سيشهد بذلك فى حيادية تامة.

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015