Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

مُقْتَطَفات من صَفَحات الذَّاكِرَة

بواسطة | تعليق 0 | 25 يونيو 2014

بقلم / رانيا نائل

مُقْتَطَفات من صَفَحات الذَّاكِرَة
ومَكان مُخَضَّبٌ بالذِّكْرَيات كَفيلٌ بِأن
يَجْعَلُكَ تَكْتُب ، يَجْعَلُكَ تَصْمِت ،
يَجْعَلُكَ تَصْرُخ ، يَجْعَلُكَ تتألَّم ،
يَجْعَلُكَ تَرْسُم ، يَجْعَلُكَ تُلَوِّن ،
يَجْعَلُكَ تُغَنِّي ، يَجْعلُكَ تَرْقُص ،
يَجْعَلُكَ تَبْكي ، ويَجْعَلُكَ تَضْحَك ،
فوضى المَشاعِر تِلْك التي تتمَلَّكُ أرواحُنا
وتُتَرْجِمُها حَوَّاَسُّنا فقط لِنُفَرِّغَ صَوْتُ
الحَنين عندما تَدُقُّ أجْراسُه في قُلُوبِنا …

***********
الماضي لا يَعود ، وإنّما يُكَرِّرُ مُرورَ نَفْسِه في اليَوم مَرَّات عدة لُيُذَكِّرُنا بخيبتنا …
***********
من يُحِبُّكَ بِصِدْق لن يَجْعَلُكَ تَشْعُر بالفراغ والوحدة حتى في غِيابُه …
***********
نحن لا نَشْفى من ذاكِرَتُنا ، وعندما نُقَرِّرُ الرَّحيل عَلَينا أن نَتْرُكَ أمْتِعُة الذِّكْرَيات خَلْفَنا … إن أردنا الرحيل نبتعد ولكن بعد قرار تَجاوَزَ التَّفْكيرُ به أعوام مع الروح ،
وإطلاق سراح الذَّاكِرة من سِجْنِ من نُحِبُّهم والتَّجُرَّدَ من ضَعْفِنا أمام عِشْقِهم الذي سَرَقَ قُلوبنا من دون سُؤال ولا حتى استئذان …
***********

كل شيء في هذه الحياة مُرْتَبِطٌ بِقَدُرُكَ الذي يُسَيِّرُك ولا يُخَيِّرُك ، وأحياناً يُعْطي لنا فُرَص في هذه الحياة ولكننا نتجاهلها ونُرْكِلُها بأقدامِنا ، وتَتَرفَّع أنْفُسَنا بِعَدَم الرَّغْبَة
مع حاجتنا الماسة للامتلاك ، فُيُعاقِبُنا القَدَر بِفُقْدانِها وحِرْمانُنا من تِلْكَ الأشياء !!!!
***********
عندما تواجه أحدهم بحقيقة ما وينكر وُجودها بالنسيان وأنه لا يذكر ، تأكَّد أنَّ النِّسيان لم يَطْرُق باب ذاكْرَتِه على الإطْلاق …
***********
ستبقى هناك حُروف وكلمات بدواخلنا لن تستوعبها بحور ، ولن تستوعبها سطور ويبقى الصمت هو سيد اللغات …
***********
الحب هو الحياة التي نَعيشُها ، والتي لم نَعِشْها وهو الموت على قيد الحياة …
***********
أحياناً نشعُرْ وكأننا مُجَرَّد حقائب لِتَفْريغ هُمومِ الغير وبعدها يَمضون ونحن نُسافِرُ بها مع خَيباتِنا !!!
***********
عندما يقل اهتمام أحدهم لديك يذبل كل شيء فينا حتى مَشاعِرُنا تُصْبَحُ ذابِلَة على حافة المَوت …
***********
مؤلمة هي تلك الذكرى الجميلة التي تعصف بالروح فجأة وتجعلك تبتسم ممزوجة بدموع فقدانها بأنها كانت ذكرى …
***********

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015