Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

محافظ الدقهلية وقداسة البابا تواضروس الثانى يفتتحان توسعات جديدة بدير القديسة دميانة ببلقاس بالدقهلية

بواسطة admin | تعليق 0 | 24 مارس 2015

 

كتب / بدر صبحي

قام قداسة / البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بزيارة دير القديسة دميانة بمحافظة الدقهلية التقى خلالها بالسيد الوزير محافظ الدقهلية / حسام الدين إمام والسيد اللواء/ أحمد الادكاوى وكيل أول الوزارة سكرتير عام المحافظة والسيد اللواء /سعيد شلبى مدير أمن الدقهلية والقيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة لافتتاح التوسعات الجديدة بدير القديسة دمـــيانة ببراري بلقاس بمحافظة الدقهلية بحضــــــــــــور نيافة / الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ وبرارى بلقاس وكوكبة من رجال الدين الاسلامى والمسيحى وقيادات الأزهر والأوقاف بالمحافظة

حيث تم افتتاح مبنى الراهبات الجديد بدير القديسة دميانة على مساحة 600 م2 ويتكون من 6 طوابق ويضم حجرات متعددة للراهبات خاصة بالعبادة فضلا عن قاعات للاجتماعات

وبمناسبة الافتتاح القيت العديد من الكلمات التى تعبر عن عمق المحبة والوحدة المتأصلة فى نسيج الشعب المصرى الواحد

وقد أكد قداسة البابا تواضروس فى كلمته أن مصر هى منارة العالم وأضاف بـأن حروف اسم مصر ( م . ص . ر ) تعنى كلمات ذات دلالات عميقة هى المنارة والصولجان والراية الخفاقة

وقال بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن وطن بلا كنائس أفضل بكثير من كنائس بلا وطن وأشار بأن مصر أرض مباركة وموقعها الجغرافى المتميز جاء بريشة الخالق العظيم

وأضاف بأن الأديرة هى مواضع للصلاة وأن مصر قدمت أول راهب فى العالم فهى مهد الأديان ومهد الحضارات .

وقد أكد محافظ الدقهلية فى كلمته خلال الزيارة أن دير القديسة دميانه بمحافظ الدقهلية يعد مزارا دينيا وسياحيا متميزا

مشير ا الى انه تم إضافته بالدليل السياحي الجديد بمحافظة الدقهلية .

وأضاف أن هـذا اللقاء يؤكد على أن الوحدة الوطنية في الدقهلية ومصر كلها  تقف على قاعدة راسخة  جذورها ضاربة في الأعماق ويعلوها بناء صلب ومتماسك  لا تهزه العواصف ولا تنال منه الأعاصير فيبقى شامخاً على مر الأجيال صامداً قوياً ، يحمى كل الأبناء ويحميه كل الأبناء

كما أضاف سيادته إن حماية هذا البناء الشامخ القائم على التلاحم والتعانق و المحبة هو مسؤوليتنا جميعاً ، مسلمين ومسيحيين مسئولية شاملة في كل زمان ومكان في المسجد والكنيسة في الأسرة والمدرسة والجامعة  في الأحزاب والنقابات والمؤسسات من أجل دعم الاستقرار والبناء والتصدي لمحاولات الفتنة وسوف تبقى مصر دائماً وأبداً أرض المحبة والسلام بين الجميع رغم ادعاءات المشككين والمجرمين ورعاة الإرهاب الأسود

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015