Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

قم للمعلم .. وفه  التنكيلا

بواسطة admin | تعليق 0 | 20 سبتمبر 2017

 

كتبت : هبة الله ابراهيم

مهزلة اعتداء شيخ وزارة الأوقاف  علي موجه بإدارة الجمالية – دقهلية   لرفضه نقل زوجته من مدرسة إلى أخرى بسبب العجز , وا سيسببه نقلها من ضرر بالعمل , دفعني لتذكر قول الشاعر احمد شوقي .. قم للمعلم وفه التبجيلا .. كاد المعلم أن يكون رسولا ..

ورأيت ما قاله أصبح محض خيال , في مجتمع وضع  المعلم  موضع المهان , وقلل من كرامته ..

.. اصوات تقول بأن المعلم هو من أهان نفسه حين غرق في بحر الدروس الخصوصية , ولم يكتفي بعمله .. ولم تنظر تلك الأصوات إلي ضعف الرواتب , واحتياج المعلم لدخل اضافي .. لم تنظر ايضا إلى ان البعض من الأهالي هم ذاتهم من يبحثون عن الدروس الخصوصية , ويرمون وراء ظهورهم ما وفرته لهم الوزارة من مجموعات تقوية , وتسببوا في فشل المنظومة في اماكن كثيرة ..

قرارات الوزارة أيضا بسد العجز , وعمليات الندب من مكان لآخر لم تكن لتسير دون قواعد , بل قوانين صارمة ومحددة هي التي تحكم الأمر ..

وهذا المعلم الذي بلغ منصب الموجه هو شخص عمل معلما لسنوات طويلة , واجتهد حتي وصل لما وصل إليه وفق قوانين وقواعد محددة أيضا ..

ومجرد الإعتداء عليه هو اعتداء علي رمز , فالمعلم وإن اعترض من اعترض فهو رمز .. لولاه ما كان هناك مناصب في المجتمع كله , بل أجزم بأن وجوده شرف للجميع , وإن اعترضنا ..

سيدي وزير التربية والتعليم .. ما حدث اليوم ألم بالغ في قلوبنا جميعا , ومروره مرور الكرام لا يجوز ولن يقبله أحد , وليست المرة الأولى التي يعتدى فيها علي معلم يمارس عمله فقط

سيدي وزير التربية والتعليم , حدث أن اعتدى علي معلمين من قبل , أثناء مراقبة الامتحانات وغيرها , ولم يتخذ ضد المعتدين اجراء يشفي الصدور , الأمر الذي منع وقوف سلسلة الاعتداءات عليهم ..

سيدي وزير التربية والتعليم كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته . ونحن نطالب بان تعمل بهذا الحديث , وتقف بجوار من أهين ضد من اعتدوا عليه .. وليكن للجميع وقفة في وجه هذا الإعتداء , وليكن هناك اجراء قانوني صارم , يمنع مثل هذه الإعتداءات في المستقبل

سيدي المعلم الذي اعتدي عليه , جميعنا أهين اليوم , وجميعنا طعن مثلما طعنت , فالطعنة تلك لم تلك الا كعنة في رمز المعلم

تحية تقدير واحترام لسيادتكم , فلتتقبل اعتذارنا جميعا

 

 

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015