Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

حزب المؤتمر يطالب بدمج السياحة باتفاقية الشراكة الإستراتيجية المصرية الروسية و تأسيس شركة مصرية روسية للسياحة

بواسطة admin | تعليق 0 | 06 يناير 2016

كتب / بدر صبحي

أعلن أحمد عبد العزيز عضو الهيئة العليا و رئيس لجنة السياحة بحزب المؤتمر أن القرار الروسي بإلغاء تراخيص بعض شركات السياحة التركية العاملة في روسيا هو قرار لة تداعيات خطيرة علي الاقتصاد المصري في الفترة المقبلة و علي الحكومة المصرية و وزارة السياحة سرعة التحرك لمواجهة تداعيات هذا القرار

و أوضح عبد العزيز أن القرار الروسي لة من السلبيات و الايجابيات علي السياحة المصرية

فأهم تلك السلبيات أن هذة الشركات التي تم إلغاء تراخيصها من الحكومة الروسية تتحكم في 80 % من حركة السياحة الروسية الي مصر و انة في حال ما أتخذت روسيا القرار بعودة سائحيها الي مصر سوف تنخفض حركة السياحة الروسية الي مصر بنسب كبيرة جدا

أما عن الجوانب الايجابية للقرار الروسي ، فأوضح رئيس لجنة السياحة لحزب المؤتمر بأن القرار الروسي يعد فرصة ذهبية للسياحة المصرية للتخلص من الاحتكار التركي لحركة السياحة الروسية لمصر . حيث أن تلك الشركات تحكمت لسنوات طويلة في حجم السياحة الروسية لمصر و نوعية السائح . لان تلك الشركات أولوياتها الاولي هي المقاصد السياحية التركية ثم توجيه الفائض منها للسوق المصري

و أشار رئيس لجنة السياحة  بأن حزبة كان أول من حذر من هيمنة الاتراك علي حركة السياحة الروسية الي مصر

و أن حزب المؤتمر تقدم للحكومة و وزارة السياحة منذ أكثر من عام و مرة أخري بعد حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء نهاية شهر أكتوبر الماضي  بخطة تفصيلية و آليات تنفيذها لتحرير حركة السياحة الروسية لمصر من احتكار الأتراك

و كيفية تعظيم الموارد المالية للدولة المصرية من السياحة الروسية و جعلها ظهير إستراتيجي للسياحة المصرية يتمثل في 5 مليون سائح تواجه بة الضغط الغربي علي القرار المصري من خلال ورقة السياحة

و أضاف رئيس لجنة السياحة لحزب المؤتمر أن اهم بنود هذة الخطة هو البدء فورا في التواصل مع الجانب الروسي لدمج السياحة باتفاقية الشراكة الإستراتيجية المصرية الروسية و تأسيس شركة مصرية روسية للسياحة من شركات السياحة الحكومية بالبلدين

علي أن يمثل الجانب المصري فيها ائتلاف من شركات ( مصر للسياحة –  الكرنك – ايجوث – مصر للطيران –  و احدي شركات السياحة التابعة لجهاز الامن القومي )

و ذلك لما تملكة هذة الشركات من أصول ثابتة و أمكانيات لوجستية لخلق كيان سياحي قوي يكون قادرا علي سد فراغ خروج الشركات التركية من المشهد السياحي المصري الروسي

و خاصا في ظل العرض الروسي بتذويد مصر بطائرات سوخوي 100 المدنية التي تسعي روسيا الترويج لها عالميا و علي أن تعمل هذة الطائرات بين روسيا و المطارات المصرية

ودعا عبد العزيز مؤسسة الرئاسة بسرعة التدخل و الاشراف علي ملف السياحة  لفشل الحكومة في أثبات قدرتها علي أدارة هذا الملف خاصا مع الفقر الفكري و المهني للوزارات المعنية و أفتقارها للفكر الاستراتيجي لادارة ملف السياحة في ظل الظروف السياسية و الأمنية الحالية

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015