Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

بالصور سلسلة حوارات صحفية يجريها طارق سالم مع مدير مستشفى دكرنس والعاملين بها

بواسطة admin | تعليق 0 | 15 يونيو 2017

واستمرارا للحوار عن قسم الإستقبال والطوارئ بالمستشفى كان لابد من التوجه إلى القسم للمشاهدة على الطبيعة وسماع رأي المسئولين بالقسم عن كل ما يتوفر لديهم من مستلزمات وأدوية وخدمات إسعافية أولية .
وبالفعل توجهنا للقسم برفقته وبرفقة رئيسة هيئة التمريض / فريزة مصطفى وعند بدأ الحوار بالقسم تركوني وذهبوا حتى لا يؤثروا على من يتحدث إلي أو ينوه بأي شئ وأكون على حرية بالحوار مع العاملين بالقسم .
وكان لنا لقاء مع رئيسة قسم الاستقبال والطوارئ /شاهندة نبيل عبده
– وبدون مقدمات ولا تسلسل بالحديث وبالمواجهة مباشرة قلت لها لماذا هناك شكاوى كثيرة من القسم والعاملين به سواء من ممرضات أو أطباء وأيضا عدم توافر أى إسعافات أوليه أو حتى مستلزمات طبية أو أدوية ؟
– وبابتسامة ملاك الرحمة قالت وبكل صراحة هجاوبك وهحكيلك على كل حاجة بس تكتب كل إلا أاقول عليه قلت لها حاضر تفضلى . قالت :
11- بالنسبة لعدم وجود مستلزمات طبية أيوه هناك مشكلة بالفعل ونعانى منها منذ زمن لأن الحصة التى توردها المديرية للمستشفى لم تعد تكفى لسد حاجة المرضى الوافدين عليها ولكن هناك جزء ترسله المديرية والجزأ الأكبر من التبرعات والجهود الذاتية من قبل المجتمع المدني . ولكن نعم المريض ليس له ذنب فيما أقوله ولكن نحن نعمل بقدر المستطاع وبقدر الإمكانيات المتوفرة لدينا والمتوفرة بصيدلية المستشفى . ومن هنا بالفعل الناس معذورة ولكن لابد أن تعذرنا أيضا لأننا لا نبخل أبدا بأى شيء على المريض سواء بالجهد أو العلاج أو التمريض .
22- بالنسبة للأدوية متوفر بعضها للحالات الحرجة والطارئة ولكن تصرف تحت إشراف طيب وبأمره وليس للممرضة أى دخل في هذا غير أنها تنفذ الأوامر وفقط وكمان لازم يكون تم تسجيل الحالة بدفاتر الإستقبال حتى يتم صرف العلاج وتسجيله بالدفاتر الخاصة به .
33- بالنسبة لسوء المعاملة بالقسم من قبل الممرضات أو الطبيب ليس هناك أى تعامل غير لائق مع أى حالة ترد إلى القسم مهما كانت ونحن نقدر ظروفها وآلامها وتعبها جيدا ونعمل على تهدئته وإسعافه بسرعة وبكل احترام وتقدير . ولكن هناك ملحوظة عايزة أاقولها للناس كلها أحنا بنعامل ربنا وضميرنا قبل كل شيئ ولكن عند إستقبال حالة طارئة بالقسم بيكون معاها ناس كتير وبيزدحم المكان والمرافقين بالحالة حتى على السرير بكل أدب نقول لهم لو سمحتم الخروج حتى نتعامل مع الحالة كما ينبغى لما نقول لهم كده عينك ما تشوف إلا النور كلام غير لائق مش حبه أقوله وسلوكيات عنيفة تؤثر بالطبع على نفسية كل منا وحتى على الطبيب ولكن نحن نقدر شعورهم وخوفهم وقلقهم على الحالة . بس أتمنى أن الناس تقدر الوضع وتحترم المكان وتسمع الكلام وتتعامل معنا بالراحة لأننا أخوات لهم وأبناءهم والتوتر ليس في صالح الجميع وكمان حفاظا على صحة الحالة وسرعة إسعافها وعلاجها . وهذا رجاء من كل الناس .
44- كل التبرعات التى ترد القسم من مستلزمات طبية وأدوات بنحتفظ بيها وتصرف على الحالات وبكل أمانه دون التفريط في أي جزء منها ونحن نعلم أن المتبرع قاصد بها كل الخير فلابد أن يصل لأهله . وأطمن كل المتبرعين أن تبرعاتكم هى أمانة في رقبتنا ولا يمكطن بأى حال من الأحوال التعامل معها بإهمال أو تفريط . ولأننا بحاجة ماسة وملحة إلى مثل هذه التبرعات في أى وقت خاصة بالقسم لضعف الإمكانيات . ونتمنى المزيد لأن المستشفى تعمل 7 ايام بالاسبوع .
5- وبسؤالها عن تواجد الأطباء بصفة مستمرة بقسم الإستقبال والطوارئ وخاصة بالفترة المسائية :
قالت نعم مفيش دكتور نبطشي إستقبال بيتأخر أو يزوغ أو يطنش لأن هناك متابعة من المسئولين بالمستشفى ومن المدير العام والطبيب الذي يقصر بيتعاقب فورا ويتحول للتحقيق .
ولكن عايزة أقول حاجة كمان الناس إلا جاية مع الحالة هيى التى تصعب علينا العمل أحيانا الدكتور بيكون بيصلى أو بالاستراحة وهم يجوا يسالوا فين الدكتور نقول هنا يافندم لحظة واحدة يقم هرج ومرج ليه هو فين نايم ولا مزوغ ولا راح فين وتسمع مالا يحمد عقباه .
ولكننا نؤطد أن قسم الأستقبال والطوارئ مكتمل من الممرضات والأطباء ومتواجدين بصفة مستمرة على مدار اليوم 24 ساعة .
ونتمنى من الناس المصاحبة للحالات التى تأتى للقسم حسن التعامل مع الدكتور والممرضة حتى يحصل على أحسن خدمة .
وبنهاية هذا الجزء من الحوار الذي تم داخل القسم وأمام مرأى ومسمع كل الحضور أتمنى أن أكون قدرت أن أوصل رسالة من العاملين بالقسم من أطباء وممرضات لكل الناس والحالات التى تقدم على القسم أن تتحلى بالصبر والهدوء حتى تحصل على خدمة أفضل وتعامل يليق لأاننا بالنهاية نحن هنا لخدمتك وتقديم كل ما يلزم في حدود المتاح لدينا دون تقصير أو إهمال
وللحديث بقية ..

رابط الجزء الأول

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015