Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

الحقيقة أون لاين ترصد :  أخطر كارثة صحية تجتاح المنطقة الصناعية ببور سعيد

بواسطة admin | تعليق 0 | 29 أبريل 2015

 

متابعة / بدر صبحي – هبه الله إبراهيم

في ظاهرة تعد هي الأخطر علي الإطلاق أكد عدد كبير من العاملين بمصانع الاستثمار بالمنطقة الصناعية ببورسعيد أخترق فيروس الغدة النكافية للمصنع منذ ثلاثة أشهر  تحديدا في فبراير الماضي

ظهر الأمر بإصابة عاملتين بالغدة والتي تظهر أعراضها بارتفاع في درجه الحرارة  وتورم بالرقبة  وآلام أسفل الأذنين .

عشرة أيام أخرى وظهرت الأعراض علي حالة ثالثة  واجهن مشكلة عدم  تمكنهن من التغيب التزاما بقرارات المصنع التي تنص علي أن الأجازات المرضية تخصم من راتب العامل ولا دخل للمصنع بها  ولحاجتهن فضلن عدم التغيب وتحمل الألم

دون إدراك منهن أن الفيروس هو فيروس معدي ينتقل عن طريق الاختلاط وانتقاله يكون غالبه في فترة النقاهة لا في فترة حمل المرض وظهور الأعراض وبدأت الحالات في الإنتشار  وعزلت بعض الحالات بمستشفي الحميات

حالة من الهلع أصابت العاملين بالمصنع دفعت بهم للخوف من التعامل من حاملي المرض أو من سبق لهم حمله بعد انتشار معلومة انتقاله خلال فترة النقاهة بشكل أكبر ..

تحركت مجموعات للسؤال في المستشفيات عن طرق الوقاية أو سبل للإبلاغ عن الأمر و تعرفوا خلالها أن الوقاية تتطلب العزل للحالات المصابة تماما  بالإضافه إلي التعقيم

علي الفور بدأت مجموعات من العاملين بالتوجه للإبلاغ عن طريق هاتف وزارة الصحة خوفا من تعرض أصحاب الشكوى للضرر من قبل الإدارة إذا ما أبلغوا بأنفسهم

اتصال بهاتف الشكاوي الخاص بوزارة الصحة  كان اقرب الحلول وأبسطها لهم وبالفعل قامت مجموعه من العاملات بالتواصل معهم

ولكن كان الرد بضرورة إحضار مجموعه من العاملات المصابات للعرض علي المديرية ومن ثم تشكل لجنة لتقصي الأمر وإصدار قرار بشأنها .

الأمر الذي تخوفت منه العاملات خوفا من التعرض للرفد  فبدأن في إرسال شكاوي للإدارة  التي وعدتهم بدورها بالتعقيم خلال إجازة تحرير سيناء . ليتم التعقيم لمدة ثلاثة أيام لحين العودة من الإجازة الرسمية ..

ولكن وحسب ما أشارت إليه العاملات بالمصنع فوجئن باستمرار العمل خلال الأجازة للعاملين ب ( الأوفر تايم ) ولم يتم اتخاذ إجراءات التعقيم التي وعدوا بها .

الأعداد تتزايد وغرف العزل بالحميات بدأت في تلقي حالات كثيرة ..

حسب ما تشير إليه العاملات مصابات بالمرض من جهة وسيتعرضن للخصم من رواتبهم من جهة أخري بالرغم من التزاماتهم التي لا تكاد تلك الرواتب تفي بها .

الأمر الذي يجعل من الكارثة كوارث تواجه تلك الفئة مما قد يضطر أغلبهم لتخبئة إصابته خوفا من اضطراره للتوقف عن العمل وتعرضه للخصم أو الرفد إن طال تغيبه عن العمل

ومن الجدير بالذكر أن النكاف أو التهاب الغدد النكفية مرض فيروسي يصيب الغدة النكفية سببه فيروس يسمى paramyxovirus  والغدة النكفية هي زوج من الغدد اللعابية تقع خلف الوجنتين وأسفل الأذنين. ويعتبر التهاب الغدة النكفية من الأمراض المعدية الشائعة التي تصيب الأطفال وله فترة حضانة طويلة حيث تظهر الأعراض السريرية بعد فترة تصل إلى ثلاثة أسابيع من تأريخ العدوى

وهو مرض فيروسي ليس له علاج ولكن أعراض المرض تعالج بالأدوية المهدئة كخافضات الحرارة ومسكنات الألم. ولكن تجب الراحة للمريض أثناء فترة المرض

1

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015