Loading...

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

بدر صبحي

أخر الأخبار

الباعة الجائلون الصداع المزمن في رأس الحكومة

بواسطة admin | تعليق 0 | 01 يونيو 2014

تحقيق / ربيع القاضى

الباعة الجائلون مشكلة تعاني منها محافظات مصر بين مواطنين يبحثون عن لقمه العيش بطرق مشروعة ودولة وقفت عاجزة عن توفير مكان لهم يمكنهم من الحياة الكريمة وبعيدا عن مطاردة الشرطة لهم كالمجرمين .
استطلعت “صفحة أخبار بلقاس” آراء الباعة الجائلين والمواطنين في قرار المحاسب ابراهيم عياد رئيس مركز ومدينة بلقاس بنقل الباعة الجائلين من شارع الجمهورية الى سوق ساحل طعيمة والى امتداد طريق السعرانة والعذبة الحمراء أسواق مجمعة للباعة الجائلين
ذكر المحاسب ابراهيم عياد أن مشكلة الباعة الجائلين تتمثل في عدم التزامهم بالتعليمات والأمن بالإضافة إلى أن وضعهم بهذه الطريقة غير الحضارية يعطى انطباعا سيئا عن مدينة بلقاس .
ويرى المحاسب ابراهيم عياد ضرورة تفهم الباعة الجائلين لمصلحة البلد والحفاظ على نظافتها ومظهرها الحضاري مشيرًا إلى أنهم ليسوا ضد قطع أرزاقهم ويعملون على إنشاء أسواق مجمعة لهم لترك الأرصفة والشوارع الجانبية بشارع الجمهورية وميدان اولاد عمر وميدان خطاب.
ومن جانبه انتقد أحمد مصطفى ” بائع ملابس” فكرة السوق المجمع الذي اقترحها رئيس المركز ويقول “القوصي” الأماكن التي تم تخصيصها بعيدة تماماً عن حركة الشارع وان الاسواق غير مجهزة ولا تصلح لاستقبال الباعة ذلك الذي قد يضطرنا للعودة لبيع بضائعنا على الأرصفة مرة أخرى مطالبًا بإيجاد حل لتلك المشكلة.
أما محمود حسونة ”بائع إكسسوارات” بشارع الجمهورية فاتفق مع فكرة إنشاء مكان مخصص ثابت لهم ومرخص بأوراق رسمية وأن الباعة الجائلين على استعداد تحمل نفقات اقامة اكشاك علي الاراضي التي سيتم تخصيصها لهم بالإضافة الي دفع رسوم لدوله وذلك لتقنين اوضاع الباعة الجائلين وإعطائهم الشرعية الكافية لحمايتهم من مطاردات شرطة المرافق
واضح “حسونة ” أنه لم يتم تجهيز الأسواق كما يذكرون وخاصة سوق ساحل طعيمة مشيرًا إلى أن كل البائعين يريدون مكانا ثابتا يوميا مرخص قانونيًا حتى لا تهدر حقوقهم فالحكومة من الممكن أن توفر أماكن متساوية للبائعين في أماكن حيوية بالإيجار الذي يريدونه حتى لا يؤثر في عيشهم” .
يقول محمد رمضان موظف إنه اعتاد شراء احتياجاته من الباعة الجائلين لأن أسعارها أقل بكثير من المحلات وأن انخفضت جودتها ولكنه في الوقت ذاته يرفض ظاهرة انتشار الباعة الجائلين بشارع الجمهورية ويطالب الحكومة بتقنين وضعهم عن طريق توفير أماكن مخصصة للباعة الجائلين تكون قريبة من المواطنين.
وناشد فوزي الباعة بضرورة الالتزام بالمناطق التي سوف يحددها مجلس المدينة بكافة المواقع حيث إن السوق المجمع يكون أفضل لهم بدلاً من المطاردات اليومية من قبل رجال الأمن والمسئولين بالمجلس.
ومن جانبه أكد علي عباس أن فكرة إقامة أسواق مجمعة قريبة من الأهالي هي الحل المناسب للقضاء على ظاهرة الباعة الجائلين وذلك لكونها ستعيد الانضباط المروري بشارع الجمهورية وخاصة بعد انتشار الباعة بصورة كبيرة وبشكل عشوائي في الشوارع الرئيسية مما أحدث نوعاً من الأزمة لكل من قائدي السيارات في تلك المناطق أو المشاة على الأرصفة .
ويرى عباس ضرورة عقد عدة جلسات مع كبار الباعة الجائلين وتوعيتهم بخطورة وقوفهم على أرصفة الشوارع الرئيسية في بلقاس وانشاء نقابة خاصة بهم من اجل العمل على حل مشاكلهم بطريقة قانونية.
ويتفق معه هلال حول ضرورة اهتمام المسئولين بتنظيم أسواق للباعة الجائلين وأضاف قائلا” من الضروري مراقبة الأجهزة الأمنية والتموينية حتى لا يتسم السوق بالعشوائية وكأن شيئاً لم يحدث وحتى لا يكون الهدف هو جمعهم في مكان واحد فقط “.

باعةباعة2

 مقالات ذات صلة

 أكتب تعليق


جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحقيقة اون لاين 2014 - 2015